Loading...
القائمة الرئيسية
قصيده للشاعر عبدالله البيرق رثاء في اخيه سعيد رحمه الله

هذه القصيده رثاء للشاعر / عبدالله عجب البيرق في اخيه / سعيد بن عجب البيرق رحمه الله

ماذخرت من القصيد الا جزيله

لاجل لامني بغيته ماعصاني

 

شاعرٍ صدّاع وعزومي ثقيله

لاكنٍ ان وقتي تبلى وابتلاني

 

وجد عيني كل يوم وكل ليله

وجر قلبي جره حبال السواني

 

يوم يطري من على بالي واخيله

اعتزي في الحال وانهض من مكاني

 

الحزام اقفت به سنينٍ محيله

العوين الله ماعقبه عواني

 

ي سعيد اسقاك ربي سلسبيله

حالفٍ منساك لو موتي نساني

 

كل وقتي عقب مااقفى عزتيله

يحترق جوفي ولا ينطق لساني

 

لا بغيت اسلاه في ساع ادّعيله

اتعزز واقسم انه في المحاني

 

جعل قبره لابدا عرض المخيله

يرتوي وتعّله نصوبٍ مثاني

 

كلمتن باقولها ماهي طويله

بيت واحدفي صدى صوته كواني

 

“عقب موته مااحدٍ جفني بكي له

جعله الجنه هذاك اغلى خواني

 

عبدالله بن عجب البيرق

شاركـنـا !
Digg thisTweet about this on TwitterShare on TumblrShare on StumbleUponShare on LinkedInShare on RedditShare on YummlyPin on PinterestShare on Google+Share on Facebook
أترك تعليق

تابعنا علي شبكات التواصل
تغريدات تويتر
صحيفة نازلة بللحمر الإلكترونية