Loading...
القائمة الرئيسية
قصيدة الدفاع عن نبي الأمة

لك الحمدُ ربي مهما يطولُ البلاءُ
و مهما تطاول الأقزامُ و الجبناءُ

لك الحمدُ ياربِّ في كلِّ وقتٍ
و في كلِّ حالٍ فمنك العطاءُ

فرحمتُك ياربِّ وسعت كلَّ شئٍ
و أنت الذي تفعلُ ما تشاءُ

توكلنا عليك في كلِّ أمرٍ
فإليك المآلُ و فيك الرجاءُ

فحققْ إلهي جميعَ المُنى
وخير الأماني جنةٌ حسناءُ

و نسألُك ياربَّنا رحمتك
ليسعدْ بها ربَّنا الرحماءُ

و تلك سماحةُ دينٍ عظيمٍ
وأهلُه بينَ الناس هم الغرباءُ

يجور عليهم بظلمٍ أناسٌ
وهم في الحياة هم الأصفياءُ

ومن ذا الذي يبقى بعيداً عن الأذى
ولم يسلم منه الصالحون و الأنبياءُ

فهذا رسولُ الله و أفضلُ خلقه
تعدى عليه الفسّاقُ و اللقطاءُ

و جميعُ من سبّ النبي محمداً
وكلُّ من في الأرض له فداءُ

ماضر محمداً نباحُ الكلابِ
وكلُّ مللِ الكفر في العداءِ سواءُ

فشرُ الكلامِ كلامُ اللئامِ
وذو اللؤمِ بين الأنامِ شقاءُ

فكم من أناسٍ لها ألسنٌ
و لكنّها في الشرورِ وباءُ

يصافحُها الشيطانُ في كلِّ لحظةٍ
و في كلِّ وقتٍ لهم أعداءُ

كما يفعلُ الشيطانُ بالخلق دائماً
متلّون كما تتلّونُ الحرباءُ

          مشبب  عوض الأحمري

شاركـنـا !
أترك تعليق

تابعنا علي شبكات التواصل
تغريدات تويتر
صحيفة نازلة بللحمر الإلكترونية