Loading...
القائمة الرئيسية
في 23 سبتمر من كل عام (بقلم الكاتب تركي بن صوفان)

في ٢٣ سبتمبر من كل عام تحتفل بلادنا الحبيبة بذكرى توحيدها تحت مسمى المملكة العربية السعودية، والذي وضع لبنتها الأولى المغفور له بإذن الله الملك عبدالعزيز بن عبدالرحمن آل سعود لتصبح المملكة امتدادًا للدولتين السعودية الأولى والثانية، فدولتنا ليست من ٨٨ عامًا فقط بل تمتد إلى نحو ٣ قرون من الزمن.
فبعد أن كانت شبه الجزيرة العربية قبائل ودويلات متناحرة ومتفرقة، وكان يعمها الفقر والجهل، سخر الله بفضله لها هذه الدولة التي وحدت معظم أرجاء شبه الجزيرة تحت كيان واحد وجعل تلك القبائل والمدن المتناحرة أسرة واحدة تحت قيادة دولة لم تدخر جهدًا لرفعة شأنها وشعبها تنمويًا وتقدمًا وتطورًا ورفاهية، ومتمسكة بدستورها القرآن الكريم والسنة المطهرة.
٨٨ عامًا تحولت هذه البلاد خلالها من صحراء قاحلة ووديان جافة وافتقار للمدارس والعلوم والمعرفة إلى دولة فيها عشرات الجامعات والكليات ومئات المصانع وآلاف الموهوبين والمخترعين، ووصلت إلى مصافي الأمم، وفي عهد الملك سلمان الحزم والعزم وولي عهده الأمير محمد بن سلمان صاحب الرؤية النيّرة والطموح الشاب، تتجه بلادنا بإذن الله لتكون رائدة المعارف والعلوم والاقتصاد.
نسأل الله أن يديم علينا نعمة الأمن والأمان، وأن يجعل بلادنا ذخرًا للإسلام والمسلمين.

بقلم الإعلامي/ تركي بن سعيد آل صوفان

 

D6508FEC-12D6-4FE4-BD53-CE94A0DCC027

شاركـنـا !
Digg thisTweet about this on TwitterShare on TumblrShare on StumbleUponShare on LinkedInShare on RedditShare on YummlyPin on PinterestShare on Google+Share on Facebook
أترك تعليق

تابعنا علي شبكات التواصل
تغريدات تويتر
صحيفة نازلة بللحمر الإلكترونية