Loading...
القائمة الرئيسية
رثائية بن محراك الاصلعي تصافح الحزن بكفوف الصبر والتسامح

لمواطن اللقاء والفراق مناسبات تجتمع فيها مشاعر المحبة وتمتزج بدموع الاحزان تارة وبدموع الافراح تارة اخرى.
المعتبر وحده هو الذي يقوده تفكيره في احوال الحياة وتقلباتها ليرى اشكالا وصورا بليغة تتضامن فيها المشاعر والمواقف في اللحظات العصيبة لتبدد غيوم الحزن ولتعود بشمس الحياة الى الاشراق من جديد.
رثائية صادقة ومعبره من الشاعر محمد بن عبدالله بن محراك الاصلعي لابنه الذي لحق بجوار ربه وقد بنى صبره وايمانه في مصابه سدا منيعا لسيل عاصفة الحزن العارم الذي تلته مواقف بطولية ورجوليه شارك فيها الفاقدون والمواسون وسالت من محابر الشعر بوصف بليغ لتسامي الانفس ونبل الغايات والمشاعرالصادقة والمواقف المحمودة في قصيدة ابكانا قائلها وبادلنا فيها التعزية والمواساة وبادر الجميع بالموقف البطولي الانساني
انه شاعر الموقف الذي تحول موطن حزنه الى مكان يلتم فيه الشمل ويدفن فيه المعزين خلافاتهم واحزانهم لتظهر ملامح التسامح في في اجمل صوره لتضميد الم فراق ولتلهج الالسن بالدعاء بان تكون مواطن اللقاء الابدي في جنة عرضها السماء والارض .
الاقدار التي جمعت اعيان وشيوخ ورموز قبيلة البهشة وقبائل نازلة بللحمر في مصاب مشترك مع والد الفقيد واسرته بشكل خاص ومع اعيان ورموز قبيلة ال لصلع وبللحمر بشكل عام لم تكن مجرد صدفة عابرة في ذهن الشاعر او حتى في اذهان الجميع لما تربط به القبيلتين من اواصر المحبة وعلاقة القرب قديما وحديثا حيث جذبت هذه القصيدة المعبرة ايضا الشاعر عبدالله بن زغدان البهيشي لمجارتها مع الشاعر محمد بن محراك الاصلعي رثاء في ابنه
… ….. …….. ………… …… …. …

‏ياماأكبر الفقد والله ياحزام الظفر
‏فقدت لبيه وأبشر وش تبي يالأمير

‏لو إن لي حيلةٍ فيها عطيته عمر
‏لاكن الأقدار من ربٍ لطيفٍ خبير

‏يالله عسى جنة الفردوس له مستقر
‏وتعوضنا فيه يامغني الضعيف الفقير

‏رضيت حكمك ومؤمن بالقضاء والقدر
‏يامالك الملك تجبر عبدك المستجير

‏إليا عطيته يقول الحمد لك والشكر
‏ياواسع الفضل ياجابر عظام الكسير

‏وإليا منعته خضع لأمرك وزاده صبر
‏يدري أنك ألطف وفيما شئت له كل خير

‏لو إني أدري إن عبدالله نوى بالسفر
‏حضرت عند الموادع لأن قدره كبير

‏واللي حصل كان كله مثل لمح البصر
‏غادر إلى واحدٍ عدلٍ رؤوفٍ بصير

‏اللي من الراس لأقدامه عفاف وطُهر
‏لسان الأبكم حزام الجنب شوف الضرير

‏فزاع عند النوائب مايدور عُذر
‏ودعته الله وهو ضيفه ونعم النصير

بأمر الله المٌعطي المانع ولي الامر
حتى وفاته حصل فيها مقام جدير

زانت علاقتنا من بعد تسعة عشر
سحابة الحزن بددها السميع القدير

واليا ذكرت ان هدم الجدر يبني جدر
هانت مصيبة صغير في عيوني كبير

انا ادري انه كسر قلبي لكنه جبر
علاقةً مبطيه عيّا كفرها يسير

………………………………………….
??..رد الشاعر عبدالله بن زغدان..??

يالله ياذؤ الجلال العالي المقتدر
ياكاسر الجبر…ياجابر عظام الكسير

يالنافع..العادل..القيوم..يالمنتصر
يالشافي الباري اللي مال وجه نضير

يافالق للنبي موسى عتام البحر
ياباعث محمد بهدي الكتاب المنير

نطلبك عطفك ولطف واكفنا كل شر
وعفوك وتدبيرك الاعظم لحسن المصير

من بعد ذا الساعة الثنتين بعد الضهر
جاني بيوت جزال ونبضها يستثير

ارسل بها شيخنا اللي فاللزوم يحضر
ارسلبها الشيخ عبدالله حسين الصقير

صميدع له في الشدات وجة نظر
في لمة الشمل والصلح المجمل يغير

ورسالة الاصلعي الوافي حزام الضفر
راعي المقام الكبير الذرب صافي الضمير

بدا بجزل البيوت الله يديمه ذخر
وعرج على الواقع اللي مابيخفا البصير

يالشاعر الوافي اللي سقت جزل الدرر
سباق سباق للجزله ولا لك نظير

ومادام فالمجتمع شرواك نور وسفر
وشروا بوحسين واللي فالقضية خشير

الامر يوخذ بفصل الراي بالمختصر
وش نرتجي من شتات الواقع اللي يصير

وماودي ان العتب يلحق رجال الحجر
مادامهم من عظام الراس والعلم خير

والثانية يالوفي في مايخص القدر
ماحدن من الوقت وصدوف الليالي بخير

اقولها وادري انك لايذ بالصبر
وفقدك كبير لكن اجرك على الله كبير

وكسبت علم الجميل اللي يفض الحجر
ووفيت واعفيت ثم الحقت علمك الاخير

يالله عسى جنة الفردوس له مستقر
ويشفع له البر بك من عاد سنه صغير

وصلو على المصطفى محمدشفيع البشر
اللي بعثه الله لخلقه نذير وبشير
………..عبدالله بن زغدان……….

شاركـنـا !
Digg thisTweet about this on TwitterShare on TumblrShare on StumbleUponShare on LinkedInShare on RedditShare on YummlyPin on PinterestShare on Google+Share on Facebook
أترك تعليق

تابعنا علي شبكات التواصل
تغريدات تويتر
صحيفة نازلة بللحمر الإلكترونية