Loading...
القائمة الرئيسية
ماهي الخطوة القادمة في اليمن ؟

بدات عاصفة الحزم قبل سنة من الآن وتبعها عملية إعادة الامل وذلك لعدة اهداف سياسية وعسكرية وإستراتيجية واهمها اعادة الحكومة الشرعية واسترجاع الاراضي اليمنية من ايدي الحوثيين وعلي عبدالله صالح ومنع إقامة كيان طائفي مسلح على الحدود السعودية الجنوبية مشابه لكيان حزب الله الارهابي في جنوب لبنان مع مايندرج تحت هذه الخطوط العريضة من أهداف رئيسية وثانوية . ومع مرور الوقت لنقف ونرى ماتم تحقيقه وماتبقى وماهي استراتيجيتنا لإنهاء تحقيق الأهداف المطلوب تحقيقها ، فقد تم إعادة الحكومة اليمنية الشرعية الى الواجهة الدولية بقرار اقليمي يسانده القرار الدولي 2216 . وتم تحرير عدن التي إنطلق منها العمل لإستكمال تحرير بقية المدن اليمنية . كما تم تدمير نسبة عالية جدا من مستودعات وأسلحة الميليشيا الحوثية والقوات الموالية لصالح بالقوات الجوية لدول التحالف . ومنعتهم القوات البرية من التفكير في التمدد بإتجاه الاراضي السعودية وقام الدفاع الجوي بتدمير صواريخ اسكود قبل الوصول الى اهدافها بنجاح تام وبتعاون قوات التحالف البحرية منعت وصول شحنات الاسلحة الايرانية بحرا الى الميليشيات الحوثية وحليفهم .والان جلس الجميع على طاولة المفاوضات في الكويت . وتبقى الأسئلة المهمة والإجابة الاصعب عليها فمما يظهر ان الحوثيين غير مستعدين لتنفيذ القرار الدولي وارى انهم غير مقتنعين بما ورد فيه مجملا ويتضح ذلك من التسريبات الاعلامية من المؤتمر . فلنتسآل ماهي الخطوة القادمة إذا فشلت المفاوضات فالضربات الجوية وقوة برية محدودة ليست بكفيلة بتحقيق الاهداف العسكرية الرئيسية في بلد مترامي الاطراف ومتنوع الطبيعة وتقلبات المزاج القبلي . فهل وضعنا خطط مستقبلية كفرضيات نقابل بها تعنت الحوثيين ومواصلة الضغط عليهم عسكريا وسياسيا . وماذا لو تسآلنا عن كيف مواجهة خطرين عسكريين يتمثلان في الحوثيين وصعود القاعدة والتنظيمات المتطرفة ؟ ان التفكير في انهاء الصراع بشكل اسرع لابد ان يدعمه تخطيط فعال وواقعي مدعوم بقوة عسكرية على الارض قادرة على انجاز المهمة بوقت قصير وسريع نحو الاهداف الرئيسية فقط اذا استنتجنا ان القوات اليمنية قادرة على القتال باحترافية تتفوق على الجهة المقابلة وإلا فلن يكون دورها فعالا وهنا تظهر مشكلة اخرى تحتاج الى حل سريع اما بالتدريب والتنظيم والتسليح الجيد او اذا توفرت هذه العناصر فبالتخطيط الجيد الذي يمكنها من تحقيق اهدافها بمساعدة قوات التحالف . علينا ان نفكر وان نقول دائما ماذا بعد وان نكون جاهزين للإجابة والا فالعملية ستكون معقدة الا في حالة وجود الاجابات السريعة على ماذا بعد . فايام التهدئة بالتاكيد استغلها العدو باعادة ترتيب مواقعه وقاموا بحصار تعز مرة اخرى وعدد كبير من الخروقات لاطلاق النار وهذه اشارات تدل على عدم الجدية في الاستمرار في العملية السياسية ، فليس من السهولة التخلي عن ماحققوه من سيطرة على اغلب الاراضي اليمنية مدعومين محليا من صالح واقليميا من ايران . فالتساؤل هل سنبداء العمل من جديد لتحقيق اهدافنا ام لدينا ( ب ، ج ، د ) جاهزة لنبداء التنفيذ ولانسمح لهم بالتقاط الانفاس . إن طول الوقت ليس في صالح القوات النظامية وبالمقابل لايعني شئ للعصابات والميليشيات التي تعمل كمجموعات وافراد باسلحة بسيطة تتجول بكل مكان تقاتل متى مارات ذلك ضروريا وترتاح حينما تود ذلك والوضع بالنسبة لها يتحول الى طريقة حياة مهما امتد امد الصراع عكس القوات النظامية التي تحتاج الى خطط التبديل المفيدة للعنصر البشري وكذلك المعدات والاسلحة ، وبناء على هذه المعطيات هل ستفكر قوات التحالف بحسم سريع يحقق الأهداف الرئيسة ويترك الثانوية للقوات اليمنية . وهل سيكون دخول قوات برية ضاربة لتحقيق السيطرة على العاصمة مثلا عملا عسكريا بدون مخاطر عالية وينهي الصراع ويترك البقية الباقية للقوات اليمنية مسنودة بالقوات الخاصة والجوية للتحالف لتحقيق اهدافها واعادة السيطرة على المناطق الأخرى ؟ علما ان الخطر الآخر لايقل اهمية عن تحجيم الحوثيين وهو الارهاب المتمثل في تمدد القاعدة في بعض المناطق التي تسنح لها الفرصة بالسيطرة عليها ويفترض ان تدميرها وليس تحجيمها من ضمن الخطط المستقبلية والا يتم اهمالها الى حين الانتهاء من الخطر الاخر . انهما خطان متزامنان ولايمنع ان يكونان متحالفين لاجهاض السلام الذي يعمل الجميع على النجاح في الوصول اليه واعادة الامور الى نصابها الصحيح .
وساختم باسئلة ارى انها منطقية
هل من مصلحة ايران الوصول الى سلام في اليمن حسب القرار الدولي ؟
وهل سيذهب المخلوع الى السلام ام ان استمرار الحرب هدف له ؟
وهل نتوقع موافقة الحوثيين على تسليم السلاح والانسحاب من المدن والإنكفاء في جبال صعدة بسهولة ؟
وهل نعول على القبائل اليمنية في مساندة الشرعية ؟
وهل القوات المسلحة اليمنية والمقاومة تستطيع انهاء الصراع مع صالح والحوثي ؟

اللواء ركن م/ مستور الأحمري

شاركـنـا !
Digg thisTweet about this on TwitterShare on TumblrShare on StumbleUponShare on LinkedInShare on RedditShare on YummlyPin on PinterestShare on Google+Share on Facebook
أترك تعليق

تابعنا علي شبكات التواصل
تغريدات تويتر
صحيفة نازلة بللحمر الإلكترونية