Loading...
القائمة الرئيسية
الشهيد مشبب سعيد الاحمري

image image

شيعت جموع غفيرة ظهر يوم الاثنين الشهيد العريف مشبب سعيد مشبب الأحمري، حيث صلي على جثمانه بجامع صبح بللحمر شمالي أبها، ودفن في مسقط رأسه بقرية آل كامل ببللحمر.
واستشهد الأحمري 31 عاما من منسوبي حرس الحدود وهو يؤدي مهام عمله، نتيجة تبادل إطلاق النار مع عناصر معادية داخل الحدود اليمنية.
وذكر شقيقه مداوي الأحمري، أن الشهيد متزوج ولديه ولدان، الأول 4 سنوات ونصف والثاني عمره سنة واحدة، والتحق بالسلك العسكري منذ عام 1423، وكنا على تواصل معه في تلك الليلة التي استشهد فيها، وكانت أمنيته رحمه الله «الشهادة» حسب ما ذكره لنا زملاؤه في موقع الحادث، وقد تحققت أمنيته بإذن الله، وأضاف «مداوي» كانت آخر وصاياه بسداد بعض الديون التي عليه. ويقول: «كانت والدتي محتسبة الأجر فور سماعها نبأ استشهاده، وكانت تدعو له وهي فرحه مسروره بكونه شهيدا دون دينه ووطنه، بعكسنا نحن كأشقاﺀ له فقد كان خبر وفاته كالصاعقه علينا لأنه كان لنا كالأب الحنون خصوصا بعد وفاة والدنا رحمهما الله جميعا».

شاركـنـا !
Digg thisTweet about this on TwitterShare on TumblrShare on StumbleUponShare on LinkedInShare on RedditShare on YummlyPin on PinterestShare on Google+Share on Facebook
أترك تعليق

تابعنا علي شبكات التواصل
تغريدات تويتر
صحيفة نازلة بللحمر الإلكترونية